هذه الصورة تظهر صلاة جمعة في المغرب لا في تركيا

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

تداوال مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنّها تظهر مصلّين في تركيا غصّ بهم المسجد فافترشوا الشارع للصلاة. لكنّ الصورة في الحقيقة ملتقطة في المغرب وتظهر صلاة جمعة بعد أشهرٍ من الإغلاق بسبب تفشي فيروس كورونا المستجدّ.

يظهر في الصورة عشرات الأشخاص وهم يؤدّون الصلاة في الشارع بين السيارات وفي باحة ما يبدو أنّه مسجد. وقد جاء في النصّ المرافق "في زمن السلطان إردوغان فقط تمتلئ مساجد وشوارع تركيا بالمصلين في صلاة الجمعة...دعواتكم لسلطان المسلمين أردوغان".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 22 كانون الثاني/ يناير 2021 عن موقع فيسبوك

تعدّ تركيا دولة ذات أغلبية مسلمة ولكنها رسمياًّ علمانية. وقد اتخذت مساراً أكثر تحفظًا وقومية في ظل حكم الرئيس رجب طيب إردوغان.

لكنّ الصورة المتداولة لا علاقة لها بتركيا

فقد أرشد البحث إلى الصورة نفسها منشورة إلى جانب صورٍ أخرى في مواقع مغربيّة (2,1) تتحدّث عن عودة صلاة الجمعة في 16 تشرين الأوّل/ أكتوبر 2020 بعد أشهرٍ من الإغلاق بسبب إجراءات مكافحة فيروس كورونا المستجدّ.

مقارنة بين الصورة المتداولة وصورة المسجد على خرائط غوغل

وقد التقطت الصورة من أمام مسجد الفلاح في الدار البيضاء، ويمكن مشاهدة المعالم نفسها عبر خرائط غوغل.